بين الكلمات والفن

 
 
 
معرض جماعي متعدد المجالات
 
يتناول المعرض الجديد في جاليري السلام الفضاء بين الكلمات والفن وأنماط التعبير عنه بأشكال مختلفة. فهل ما زال هناك احتراما للكملة؟ ولما تمثله؟ للذائقة، والتاريخ، واللون الذي تحويه؟ اللغة، الكلمة، هل تنالان مكانة محترمة في فضاء الفنون اليوم؟
 
أو أنها بدأت تختفي من الخطاب لتترك مكانًا للتصويرات البصرية؟ هل يستطيع الفن التعامل مع اللغة دون رسمها؟ ودون تشكيلها كموضوع؟ يتقصى الفنّانون المشاركون في المعرض العلاقات بين الفن والكلمات في أيامنا. بعضهم يبحث في اللغة كتمثيلات، وغيرهم  يتمعنون بها كخلفية، مسطح أو أرضية؛ آخرون يتعاملون مع الفهرسة، والتشفير والترميز، وغيرهم يشدون حدود الجانر الكلاسيكي للغة مثل الشعر المكتوب، والأدب وأغاني "الراب" كأسلوب موسيقي داخل فضاء الجاليري.
 
من خلال وسائط مختلفة يتساؤلون عن مكانة اللغة وماهيتها، وأنماط التواصل، ووجود أو عدم وجود علاقات بين اللغات المختلفة، والفروقات بين أنماط هندسة اللغة كما جرى التعبير عنها في رسومات الكهوف بلغة الإيموجي (الرموز التصويرية) الدارجة والشائعة.
تشارك في هذا المعرض أعمالًا فنّيّة متعددة المجالات من مجالات الرسم، والتصوير، والنحت، والفيديو آرت، والفيديو الأدائي، والصوت، والرقص، والأعمال التركيبية، والأعمال الأدائية. العلاقات المتشكلة بين الأعمال المختلفة تعرض مفاهيم إضافية متكاملة.
 
يرافق افتتاح المعرض أعمال أدائية وبعض من الأعمال التركيبية التي تظهر تكرارا خلال المعرض لتتراكم سويّة في الحدث الختاميّ.
 
الفنّانون المشاركون: أڤيچال أرنهايم، أوسي يلون، إيريت بهلول، إيلي هولينهورست، الكسندرا زسلاپ، أريئيله شفوشنك، ددانا بهراڤ، دفنا شپيرا حسون،شونيت چال، هداس جيرتمان، يستحاق بروزا، مجدي حلبي، مور پيلد، ميخال پيرني، ميري شنان، سُهى فروجه، سهاد ديب، سيچال نير، سعيد العفاسي، عائشة عرار، عناتي ترك، عتار چيڤاع، تسڤي چيڤاع، رابعة مرقس، رانية عقل، رحيلي ڤردي چرنوت، راني ألنير.
 
                                                      عتار چيڤاع وعنات ليدرور