مختبر الابداع المجتمعي


قادة الفنون والثقافة المستقلين، منسقي الثقافة في البلدات، مديري أقسام الثقافة، مديري المجتمعات، العاملين في التربية في البلدات، الفنّانين الناشطين في الحيز العام – هذه الدورة من أجلكم:
 
كيف نبلور الواقع في المجتمع؟
ما الذي يربط بين الأشخاص في مجتمع جغرافي؟ 
كيف نخلق فنًا وثقافة ذات علاقة بالنسبة للقدامى وللسكان الآخرين في المجتمع؟
كيف بمكن الجسر بين الاختلافات وتعددية الأجيال لتشكيل حيّز علائقي للجميع؟
كيف تتكاتب الثقافةمع القصة المحلية؟
كيف نعيد قلب السكان وتواصلهم واتصالهم مع الحياة المجتمعية؟ 
كيف نربط بين التربية والمجتمع؟ 


مجتمع مهني
يتعلم ويدعم
مشروع شخصي

يخرج كل مشارك مع مشروع عمل على تطويره وتخطيطه خلال الدورة بمساعدة المجموعة، وبالإمكان تطبيقه في مجتمعه.

الإلهام
 
الانكشاف على نماذج من البلاد والعالم، ولقاءات مع مرشدين رائدين في المجالات المجتمعية، والفن المجتمعي، البيئة والاقتصادي التشاركي.
أدوات للتصميم
سيرورة شراكة
تذوق واكتساب منهجيات مشاركة لقيادة سيرورة مجتمعية:
win/win/win ، مسح وتوظيف نظرية U
"أصحاب الشأن"،
 
Dragon Dreamin، قهوة عالم وغيرها.

لماذا نقوم بهذه الدورة؟
في العالم المعاصر الذي نعيش فيه يستمر بطريق العنف والتشقق.
المجتمع متمزق ومتفكك، ونقاط التواصل بين الأفراد آخذة بالتلاشي.
الآخر والمختلف يُشعرنا بالتهديد، والشعور بالتضامن والمشاركة مستمران بالنقصان والتشتت من حياتنا.

الثقافة التي غالباً ما تقدس الفرد والقدرة التنافسية وعالم الاستهلاك؛ تعزز الشعور بالانفصال وتبرز بشكل متزايد على الشوق والحاجة إلى الشعور بالانتماء. الانتماء لمجموعة، لمجتمع. نحن نتشارك ونعيش في مساحات مشتركة ولكن غالبًا ما نشعر غريبين.

المجتمعات التعاونية، بما في ذلك الكيبوتسات، التي مرت بأزمة كبيرة وتغير جوهري على مدار الخمسة وعشرين سنة الماضية، قد عادت إلى كونها مطلوبة كمكان للسكن وهي "مليئة بالحياة".
وبشكل متزايد، يتمتع السكان بمستوى معيشي مرتفع، لكن الشعور بالانتماء والحياة المجتمعية لا يزال في الغالب مفتقراً وخالياً.

في العديد من المجتمعات، على سبيل المثال، في الكيبوتسات، تم بناء أحياء توسعة وتم استيعاب سكان جدد من الخارج، مما أضاف إلى الاختلافات بين الناس وشددت بشكل أكبر على مسألة طبيعة الاتصال والتواصل.
وبالمثل، حدثت العديد من التغييرات في مجتمعات أخرى، في القرى الصغيرة والمدن.

إن الأزمة والتغيير والأسئلة العديدة التي تطرح حول المستقبل غير المعروف، إلى جانب الخبرة العظيمة من الماضي، خلقت فرصة حقيقية للبحث وصياغة حلول جديدة ومبتكرة لمسألة المجتمع والتعاون والتضامن والانتماء.

حلول تشكل إنفتاحاً تطورياً وستدمج احتياجات الفرد لتحقيق الذات والشعور بالرفاه ، إلى جانب الرغبة في الانتماء والمجتمع. هذه الأفكار، إذا ما نضجت، ستساعد بشكل كبير القدرة على التكيف وتحسين نوعية الحياة في المجتمع ويمكن أن تلهم الجماعات والمجتمعات الأخرى.

وبوصفنا قادة الفن والثقافة في المجتمع، يجب علينا البحث عن حلول جديدة ومبتكرة وصياغتها اليوم، لمسألة المجتمع والتعاون والتضامن والانتماء.

كيف يمكننا خلق ثقافة تعزز حياة المجتمع وتوفر مساحة للتعبير والاستجابة لاحتياجات السكان المتنوعين الذين يعيشون هناك؟
كيف نخلق ثقافة ذات صلة، متعددة الأجيال، تتوافق مع الماضي ولكنها ايضا تتقدم مع الحاضر الى المستقبل؟

"المختبر" يتوجه لقادة المجتمع الثقافي والتعليمي والفني والتعاوني وكل من تحفزه الحياة الاجتماعية والابداع.

للراغبين في الجمع بين الروح والعمل معا، لتوسيع الوعي والتفكير معا حول الحلول والأفكار المبتكرة للتعاون وتقوية المجتمع في حياتنا الحديثة.

لأجلكم,
نوعم كرميلي، شاني مارتشيفسكي، عدي روزن، عنات لدرور, عطار جيفع.

مركز الفنون المشترك, شارع الفنانين – عين شيمر, الدفيئة البيئية، حفتسيلت- مؤسسات ثقافية، حركة الكيبوتس المتحدة ومجلس منشي الإقليمي.

الصورة: تال دراك


تعقد اللقاءات
أيام الجمعة، مرة كل أسبوعين، شهر تشرين الأول 2018 وحتى شهر نيسان 2019، الساعات 10:00-15:00، في مركز الفنون المشتركة جبعات حبيبة وفي فضاء جادة الفنانين والدفيئة البيئية في عين شيمر..
للاستزادة والاستفسارات:
نوعام كرمليهاتف 052-5012587 ، بريد الإلكتروني noam.carmeli@gmail.com
شاني مرتشفسكي: هاتف 052-5523508 ، بريد الإلكتروني  mashani@gmail.com
للمزيد من التفاصيل والتسجيل: مركز الفنون المشترك جبعات حبيبة:
هاتف
 | 04-6372824 | بريد الإلكتروني artgvha@givathaviva.org.il
الأماكن محدودة
 افتتاح الدورة منوط بتوافر عدد كاف من المشاركين.